أخبار الدار

ميسلون تنشر المجموعات القصصية الثلاث الفائزة بجائزة الإبداع لرابطة الكتاب السوريين للعام 2018

كانت رابطة الكتاب السوريين قد نظمت مسابقة للقصة القصيرة، شارك فيها عدد كبير من الكتاب السوريين، وعينت لها أمانة الرابطة لجنة تحكيم مؤلفة من كتاب عرب وسوريين، وانتهت المسابقة إلى فوز ثلاث مجموعات قصصية هي الآتية:

1) الجائزة الأولى: امرأة النافذة، فخر الدين فياض

2) الجائزة الثانية: بين تفاحتين، عمران عز الدين

3) الجائزة الثالثة: عندما كان هنالك مكان للصراخ، أنس ناصيف

 

وكانت دار ميسلون قد وضعت على عاتقها نشر المجموعات القصصية الثلاث بالتعاون مع رابطة الكتاب السوريين، والأستاذ حسام الدين محمد منسق جائزة الإبداع في الرابطة.

 

فخر الدين فياض

روائي وصحفي سوري، مواليد دمشق 1965، مدير تحرير لعدة صحف ومجلات عربية، حاز على المركز الأول – مناصفة في جائزة المزرعة 2002/ القصة القصيرة، حاز على جائزة الرواية الأولى الصادرة عن رابطة الكتاب السوريين 2014.

من كتبه المنشورة:

1ـ الحالم ـ مجموعة قصصية.

2ـ النظام الشمولي العربي.

3ـ الجحيم الأميركي في العراق (ثلاثة أجزاء)، تحرير ومراجعة وتقديم.

4ـ رمش إيل، رواية.

 

عمران عز الدين

كاتب سوري من محافظة الحسكة، صدرت له من قبل مجموعتان قصصيتان هما:

1ـ يموتون وتبقى أصواتهم / قصص قصيرة جداً / دار التكوين ـ دمشق 2010

2ـ موتى يقلقون المدينة / قصص قصيرة / دار ممدوح عدوان / دمشق 2012

وقد حاز على عديد الجوائز، ومنها:

ـ جائزة الشارقة للإبداع عن مجموعته القصصية “ضجيج الانتظار”، 2009

ـ جائزة ناجي نعمان للإبداع عن مجموعته القصصية “فصول الريح أرصفة الغريب”، 2009

ـ جائزة رابطة الكتّاب السوريين للإبداع الأدبي عن مجموعته القصصية “بين تفاحتين” 2018

 

أنس ناصيف

كاتب سوري، مواليد 1989، درسَ الفلسفة في جامعة دمشق، يُعنى بكتابة القصة القصيرة والشعر، له العديد من المواد المنشورة في مجلات ومواقع إلكترونية عربية، كتبَ نصوص مجموعته القصصية “عندما لم يعد لديه مكانٌ للصراخ” بين عامي 2014 و2017.